وزير المالية: لا استدانة خارجية والمداخبل 59.7 مليار دولار

0
51

قدم وزير المالية جمال كسالي التوقعات المالية لسنة 2023، حيث توقع أن يسجل النمو الاقتصادي ارتفاعا بنسبة 5.6 بالمئة خارج المحروقات 2023، وفي قطاع الزراعة سيسجل 6.9 بالمئة خلال 2023، ومن المتوقع إرتفاع إحتياطي الصرف في نهاية سنة 2023 الى 59.7 مليار دولار أمريكي.
كما أكد الوزير خلال رده على تدخلات النواب بشأن مشروع قانون المالية لسنة 2023، إنخفاض معدل التضخم بتسجيل 5.1 بالمئة مقابل 7 في سنة 2022. واستبعد الوزير في ظل الوضع المالي اللجوء إلى أي استدانة خارجية.
كما اكد وزير المالية مواصلة الدولة لسياسة الدعم، والحفاظ على المكاسب وتحسين القدرة الشرائية
امتيزات وتحفيزات للصريفة الإسلامية.
وفي السياق ذاته كشف الوزير عن منح عدة امتيازات للصيرفة الإسلامية، وكشف عن تخفيض هامش الربح للقروض الممنوحة للسكنات الجديدة أو الإسثمارات في إطار الصيرفة الإسلامية، وقال إن هذا الإجراء سينعكس بشكل إيجابي على الصيرفة الإسلامية الذي بلغ عدد الشابيك في هذه الصيغة على مستوى مختلف البنوك 294 شباك، وفتح أكثر من 66 ألف حساب بنكي فيما بلغ عدد الودائع 49 مليار دج.
وأشار الوزير أيضا إلى أن دخول قرار الشراكة بين القطاع الخاص والعمومي الجاري الإعداد له يندرج ضمن مسعى الإصلاح المالي يهدف إلى انسحاب الدولة من المشاريع.
وتجدر الإشارة إلى أن تدخلات رؤساء المجموعات البرلمانية ارتكزت على مناقشة ميزانية الإيرادات وميزانية التجهيز وكذا ميزانية النفقات، كما ثمن رئيس الكتلة البرلمانية لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، قرارات رئيس الجمهورية المتعلقة بمراجعة الأجور،ورفع منحة البطالة وكذا النقطة الإستدلالية.
ودعا رئيس المجموعة البرلمانية الرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون إلى النزول للبرلمان والإستماع لانشغالات النواب لاسيما أنه كرس عبر دستور 2020 صلاحيات مراقبة الحكومة وشدد على دعم وترقية الآداء البرلماني، ودعا في تدخله أيضا إلى رفع قيمة منحة السياحة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا