المحقّقون اكتشفوا تواصله مع دبلوماسي أجنبي يدعى “فوريي”

محاكمة المتهم بالجوسسة واختراق مديرية حملة بن فليس الثلاثاء المقبل

0
177
جاسوس
جاسوس

تنظر محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة في قضية المدعو “صالح بقة”، المتهم بالتخابر والجوسسة لفائدة دولة أجنبية، من شأنها الاضرار بالمركز الدبلوماسي للجزائر.

وسيمثل المتهم المدعو “صالح ب”، الذي كان يعمل لحظة توقيفه، نهاية العام المنصرم، في مديرية المترشح للانتخابات الرئاسية الماضية، علي بن فليس، أمام المحكمة، يوم 9مارس الجاري، ليواجه تهمتي التخابر مع عملاء دولة أجنبية والإضرار بالمركز الدبلوماسي للجزائر.

وقادت التحقيقات حول المتهم بالجوسسة، إلى أن دوره تعدّى رصد المعلومات وتقديم تقارير لجهات أجنبية حول الأنشطة السياسية لعلي بن فليس، مثل حادثة محاولة الاعتداء على موكبه لدى زيارته للبويرة.
وفي هذا الإطار، رصد المحققون في هذه القضية، بأن المتهم كان يرفع تقارير لجهات أجنبية عن المرشحين.

وخلص المحققون، إلى أن الطابع الاستخباراتي للمعلومات والتقارير التي كان يقدّمها المشتبه فيه، تقود كلها إلى أنه يقوم بأنشطة تجسس معادية للجزائر لحساب دولة أجنبية، كان يتعامل مع أحد دبلوماسييها، ويتعلق الأمر بالمدعو “فوريي”.

وتم اكتشاف أيضاً خلال التحقيقات أن من بين المكالمات التي جرى تعقبها ورصدها، مكالمة هاتفية أجراها المتهم في 29 أكتوبر 2019، قبل أن يتم توقيفه يوم 3 نوفمبر، في مطار هواري بومدين، عندما كان يستعد لمغادرة التراب الوطني.

وكانت هذه القضية التي شغلت الرأي العام الوطني، قد تفجرت إثر إعلان محكمة بئر مراد رايس عن توقيف أحد العاملين في حملة بن فليس وإيداعه الحبس المؤقت، بعد الاشتباه فيه بالتجسس.
وفاء. ب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا