رمضان في السجون أجواء فرح وعبادة يعكرها قمع الاحتلال

0
653

قام مكتب إعلام الأسرى بتسلط الضوء على حياة الأسرى داخل السجون في شهر رمضان واصفاً السجون بأنها خلية نحل في رمضان بالنسبة إليهم هو شهر للعمل والعبادة وقراءة القرآن ، وقيام الليل، والابتهال إلى الله بالدعاء بتفريج كربهم والتزاور فيما بينهم، وصناعة الحلويات وغيرها وأضاف إعلام الأسرى بأن سلطات الاحتلال وإدارة سجونها لا يروق لهم ان يروا الأسرى سعداء فرحين بقدوم هذا الشهر الفضيل وأن يستغلوه في العبادة لذا تتعمد في كل عام أن تلجأ إلى كسر فرحتهم بتصعيد عمليات الاقتحام والتفتيش.

وأشار إعلام الأسرى إلى أن رمضان يأتي هذا العام في ظل اشتداد الهجمة الشرسة بحق الأسرى، مع تصاعد عمليات الاقتحام والتنكيل بالأسرى.

من جانبه طالب مكتب إعلام الأسرى كافة المؤسسات الإنسانية والحقوقية وفي مقدمتها الصليب الأحمر الدولي الضغط على الاحتلال لمراعاة خصوصية هذا الشهر، واحترام الشعائر الدينية للأسرى، ووقف كل أشكال التنغيص عليهم وتوفير الاحتياجات الأساسية التي يحتاجونها في هذا الشهر الفضيل، ووقف عمليات التنكيل والاقتحام التى يصعد الاحتلال منها في شهر رمضان.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا