تطلع الجزائر للانضمام إلى مجلس الأمن يترجم طموحها في المساهمة في العمل العالمي من أجل السلام.

0
174
لعمامرة

جدد الخارجية رمطان لعمامرة، تمسك الجزائر بالدور المحوري لمنظمة الأمم المتحدة وبتعددية الاطراف من خلال اقامة تعاون مثالي مع منظومة الأمم المتحدة وأعمال متعددة الأبعاد تهدف إلى تعزيز مساهمتها أكثر في الحفاظ على السلام والأمن مبرزا أن تطلع الجزائر للانضمام إلى مجلس الأمن كعضو غير دائم للعهدة 2023-2024 يترجم طموحها في المساهمة في العمل العالمي من أجل السلام.

وفي مداخلة له بمناسبة إحياء يوم الأمم المتحدة, صرح لعمامرة أنه على غرار كل الأمم المحبة للسلام والمتمسكة بالقيم والمبادئ المتضمنة في ميثاق منظمة الأمم المتحدة, تحيي الجزائر هذا العام يوم الأمم المتحدة الذي شهد, قبل 77 سنة, بداية مرحلة مفصلية في التاريخ المعاصر كما أن هذا الاحتفال يأتي في ظرف موات بالنسبة للجزائر كونه يتزامن مع التاريخ المزدوج الرمزي للذكرى الستين لاستقلالها وانضمامها إلى الأمم المتحدة كدولة عضو وفي نفس الشأن, قال لعمامرة إن البشرية تحتفل بهذا اليوم المرجعي في ظرف عالمي متوتر يضع مبادئ وقيم هذه المنظمة العالمية على المحك مضيفا أن هذا الظرف الدولي الحساس يستدعي توحيد الجهود وتعزيز التضامن والتعاون بين جميع الدول لاستعادة السلام والاستقرار في العالم والقضاء على الفقر والحد من الفوارق والسماح بتحقيق جميع أهداف التنمية المستدامة.

وبهذه المناسبة, أكد الوزير أن الجزائر تجدد تمسكها بالدور المحوري للأمم المتحدة و بتعددية الاطراف كمنتدى لتنسيق رؤى وتطلعات الدول الأعضاء التي تطمح إلى إقامة نظام دولي عادل ومنصف يسمح للجميع بالعيش في سلام وفي رفاهية مشتركة كما أضاف قائلا إنه وفاء لهذه المقاربة, تحافظ الجزائر على تعاون مثالي مع منظومة الأمم المتحدة من خلال أعمال متعددة الأبعاد تهدف إلى تعزيز مساهمتها أكثر في الحفاظ على السلام والأمن وحماية حقوق الإنسان وتعزيز التنمية المستدامة في هذا الإطار, ذكر لعمامرة بأن التزام الجزائر وعملها قد توجا هذه السنة بانتخابها عضوا في مجلس حقوق الإنسان الأممي للفترة 2023-2025 مما يشكل اعترافا من المجتمع الدولي بدورها في حماية وترقية حقوق الإنسان والحقوق الأساسية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا