الساحة الثقافية تفقد الكاتبة أم سهام

0
370
أم سهام
أم سهام

فقد المشهد الثقافي الجزائري ليلة الإثنين، الكاتبة والأديبة بلال عمارية المعروفة في الأوساط الأدبية والإعلامية بالكاتبة أم سهام، وهو الاسم الذي أطلقه عليها الشاعر الكبير نزار قباني نظير أخلاقها وهدؤوها وطيبة سخاءها الذي قلما صادف مثله في سيدات مبدعات من جيل الفقيدة .

هذا وقد أبرقت وزيرة الثقافة والفنون الدكتورة مليكة بن دودة رسالة تعزية إلى أسرة الفقيدة وللمبدعين واصفة إياها بأقحوان الأدب الجزائري، فمن الرصيف البيروتي إلى أميرة الحب إلى شظايا النقد والأدب إلى جولة مع القصيدة؛ هي هكذا كانت أم سهام رفيقة المبدعين وملازمة المثقفين .

قدمت الكثير للأدب الجزائري ولم تتوقف عن الكتابة بروح حداثية مدهشة، وظلت على عهدها صوتا أدبيا نسويا، تقدّم بثبات وأسّس لنفسه أفقا أدبيا.

أسست مع الصحفي بلقاسم بن عبد الله النادي الأدبي لجريدة الجمهورية الذي كان مشتلة للأدباء الشباب من كل الأجيال، بالإضافة إلى تقديمها للعديد من الحصص الإذاعية عبر إذاعة الأثير بوهران وتلمسان .

لها عدّة إصدارات من بينها الرصيف البيروتي، جولة مع القصيدة، أميرة الحب، شظايا النقد والأدب، أبجدية نوفمبر، فتح الزهور، من يوميات أم علي وغيرها من الأعمال الأدبية الأخرى التي ستبقى خالدة في المكتبة الوطنية وفي مدرجات الجامعة، يتدارسون تجربتها الأدبية في رسائل التخرج كواحدة من الأسماء اللواتي تركن بصمتهن الإبداعية.
ي.النجاعي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا