أغروديف تحقق أرباح بـ 480 مليار سنتيم

0
108

شرع وزير الصناعة، أحمد زغدار، في سلسلة لقاءات تقييمية للمجمعات العمومية التابعة للقطاع الصناعي لتقييم أدائها، نشاطاتها ومستوى نجاعتها خلال سنة 2022.
واستهل زغدار هذه اللقاءات باجتماع مع مسؤولي مجمع الصناعات الغذائية “أغروديف” وكذا الفروع والمؤسسات التابعة له.
وتم، في هذا الإطار، عرض حصيلة نشاطات المجمع والفروع التابعة له وأهم المؤشرات الاقتصادية له، لاسيما فيما يتعلق برقم الأعمال، الإنتاج، الربحية والوضعية المالية.
وحقق المجمع في 2022 قفزة في النتيجة الصافية ب 105 بالمائة ليصل إلى 8ر4 مليار دج مقابل 3ر2 مليار دج في 2021.
كما سجل تطورا في رقم أعماله ب 12 بالمائة ليصل إلى أكثر من 53 مليار دج مقابل 47 مليار دج في 2021 وتطورا ب 14 بالمائة في القيمة المضافة التي انتقل من 3ر11 مليار دج في 2021 إلى 9ر12 مليار دج في 2022.
وتعد هذه النتائج، وفق شروحات مسؤولي المجمع، الأحسن منذ نشأته في 2015.
وبالنسبة للقدرات الإنتاجية السنوية، فتقدر قدرات إنتاج السميد ب 5ر8 مليون قنطار، الفرينة ب 5ر12 مليون قنطار، العجائن الغذائية ب 520.000 قنطار، الكسكس ب 200.000 قنطار سنويا، زيت المائدة ب 140.000 طن والعصائر والمصبرات ب 410.000 طن.
ولتوزيع جزء من منتجاته، يحوز مجمع أغروديف على شبكة توزيع خاصة به مكونة من 380 نقطة بيع موزعة على كامل التراب الوطني سيتم توسيعها.
وفيما يتعلق بتوفير مناصب الشغل، يشغل المجمع حاليا 7.834 موظفا بزيادة 1.833 عاملا مقارنة بالسنة الماضية بعد دخول عدة مشاريع حيز الخدمة في 2022 على غرار مصنع “محروسة” لإنتاج زيت المائدة.
كما تم عرض مشاريع تطوير المجمع والوحدات الجديدة التي سيتم إطلاقها خلال الأشهر والسنوات القليلة المقبلة.
وفي تعقيبه، أبرز زغدار دور هذا المجمع في المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي الذي يشكل محورا أساسيا في استراتيجية السلطات العليا للبلاد داعيا، في هذا الخصوص، إلى رفع وتيرة إنتاج المجمع باستغلال كل القدرات الإنتاجية المتوفرة وتنويعه، تحسين نوعية المنتجات وتطوير تقنيات تسويقها، مضاعفة المردودية والتحكم في تكاليف الإنتاج.
وشدد في هذا الخصوص على ضرورة التعاون والتنسيق مع الجامعات، المخابر ومراكز البحث لتحقيق هذه الأهداف وكذا تطوير مخابر للابتكار الصناعي “فاب لاب” على مستوى عدد من وحدات وفروع المجمع.
كما أثنى على النتائج المحققة من طرف المجمع داعيا إلى تكثيف الجهود والتنسيق وضرورة احترام الالتزامات التي تعهد بها والتي سيتم إدراجها في عقود النجاعة لسنة 2023.
وفيما يخص المشاريع الاستثمارية التي سطرها أغروديف، أكد زغدار على ضرورة احترام والالتزام بمواعيد الإنجاز والدخول في الاستغلال على غرار مشروع Jumagro لإنتاج العصائر في جيجل ومشروع الخميرة في وهران.
وفي الأخير، أسدى الوزير تعليمات بوضع، في أقرب الآجال، نظام معلوماتي فعال على مستوى المجمع والإسراع في مسار الرقمنة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا