“أحوال الناس”.. “زطلة” و”كلام شارع” و”سلاح أبيض”

0
1513

غرقت بعض المسلسلات الدرامية التي تبثها قنوات تلفزيونية جزائرية خلال رمضان الجاري في تصوير مشاهد قاسية على العائلات وأبنائها خاصة الأطفال الصغار، حيث غاصت في جو المخدرات وكلام الشارع والاعتداءات بالسلاح الأبيض بعيدا عن أي هدف.

في شاكلة هذه الأعمال “الرمضانية” مسلسل”أحوال الناس” في جزئه الثاني، للمخرج الشاب أمين بومدين عن سيناريو رضا سيتي 16 وأحمد مداح.

ويعالج العمل قصصا من الواقع الجزائري خاصة في أوساط الشباب حيث تنتشر المخدرات في الأحياء الفقيرة، كما يلفت إلى تعنيف الوالدين من قبل أبناء عصاة.

العمل وإن يقدم قصصا حقيقية يعيشها الجزائريون بصورة يومية، إلا أنّه يقدمها في قالب مبتذل وسطحي ومباشر، كان بالإمكان تجنبه بالإيحاء والإشارة فقط عليها والتركيز على القصص المهمة التي يرجى من ورائها رسائل إيجابية.

في الحلقة الثالثة من “أحوال الناس”، كما في الحلقة الثانية والأولى يسيطر مشهد المخدرات وكلام الشارع لـ”أصحاب الرجلة” على مضمون الحلقة، من خلال ربط مشهد “الزطلة” دون مبرر بالأطفال وتصويرها بكميات كبيرة وبسطحية دون ذكاء، وتقديم الشاب الجزائري كمعتدي وسارق وعاق لوالديه ولأفراد عائلته في أبشع الصور.

في العمل قصص عن رب عائلة يدخل السجن بتهمة تزوير أوراق نقدية واستعمال المزور، وشاب عاق لوالدته، عمله الوحيد بيع المخدرات لشباب الحي، يريد أن يصبح ثريا في وقت سريع، وشبكة مافيا تريد استغلال مروجي المخدرات والسيطرة عليهم وتحقيق من ورائهم ربح كبير.

يظهر المسلسل وراء هذه القصص عقوق والدين وكلام شوارع وابتذال وانتهاك واستغلال مسيء لبراءة الأطفال وترويج للمخدرات وغياب الأمور الإيجابية في المجتمع.
ح. وائل

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا