إيداع متهمين الحبس في قضايا فساد منح الإشهار العمومي

1
1169

فتحت النيابة العمومية بمجلس قضاء الجزائر، ملفا ثقيلا يتعلق بتبديد المال العام تحت غطاء الاستفادة من حصص إشهارية دون وجه حق.

حيث تم تقديم المشتبه فيهم أمام النيابة العمومية، بعد استيفاء التحقيق من طرف المصلحة الإقليمية للتحقيق القضائي للمديرية العامة للأمن الداخلي، حول وقائع فساد وتبديد المال العام، عن طريق استغلال الوكالة الوطنية للنشر والإشهار، أدى إلى تسجيل خسائر ضخمة للخزينة العمومية، تقدر بالملايير. حيث استغل المتهمون جرائد مجهرية وأخرى وهمية لا وجود لها على أرض الواقع، ماعدا أنها تملك عناوين فقط، وبعضها لا مقر رسمي لها، حققوا من خلالها مكاسب مالية ضخمة، دون وجه حق من خلال الاستفادة من حصص إشهارية دون الوصول إلى الهدف من الإشهار.

وأفاد بيان لمجلس قضاء العاصمة، أنه تمت إحالة الملف على قاضي التحقيق بالقطب الجزائي الإقتصادي والمالي، الذي بعد استجوابه للأطراف، أمر بإيداع المتهمين( ك.ج) و ( ش.أ) المديرين العامين السابقين للوكالة، رهن الحبس المؤقت، ووضع 05 متهمين رهن الرقابة القضائية من بينهم وزير الإتصال السابق( ق.ح).

1 تعليق

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا