عراقية تقتل جزائرية تُشبهها.. حل لغز أغرب جريمة قتل وقعت لسبب صادم

0
380

كشفت الشرطة الألمانية لغز جريمة قتل، طالت فتاة جزائرية على يد فتاة عراقية أخرى تشبهها بالشكل والعمر جنوب ألمانيا.

وكانت السلطات الألمانية عثرت في 16 أغسطس 2022، على جثة امرأة تبلغ من العمر 23 عاماً قُتلت طعناً بسكين داخل سيارة في “إنغولشتات بافاريا”، واعتقد المحققون في البداية أن الضحية هي مالكة السيارة بعد أن أكدت عائلتها التعرف عليها.

الضحية امرأة أخرى والقتيلة المزعومة حيةٌ تُرزق

ولكن في اليوم التالي، بعد تشريح الجثة، اتضح أن الضحية امرأة أخرى، وأن القتيلة المزعومة حيةٌ تُرزق، وتبيّن من اعترافات القاتلة أنها كانت ترغب في التواري بسبب مشاكل عائلية.

وأرادت ادعاء وفاتها زوراً، “وشرحت للشرطة أنها بحثت مع شريك لها على الإنترنت عن امرأة تشبهها، “لقتلها ووضعها بطريقة توحي أنها جثة المشتبه بها”.

وبحسب موقع “انفرانكن” الألماني، أعلن المدعي العام في إنغولشتات يوم، الاثنين، أن التحقيق استمع إلى الشهود وتم تقييم الآثار والبيانات، ويمكن الآن افتراض أن المرأة المشتبه بها وشريكها المزعوم تصرّفا بدوافع دنيئة وبمكر شديد.

ووفقًا للمصدر، فإن القاتلة نصبت فخاً لاستدراج الضحية وهي مدونة جمال جزائرية بحجة المشاركة كموديل في أغنية راب، تعتزم الأولى إنجازها.

وتوجّهت المشتبه بها مع شريكها إلى منطقة هايلبرون -جنوب ألمانيا– لاصطحاب الشابة الضحية من منزلها، وفي طريق العودة، استُدرِجَت الضحية للخروج من السيارة، وجرى قتلها في الغابة “بعدد كبير” من الطعنات.

ثم واصل المشتبه بهما طريقهما إلى إنغولشتات، حيث عُثر على الجثة مساء 16 أغسطس داخل السيارة.

وتوجّهت المشتبه بها مع شريكها إلى منطقة هايلبرون -جنوب ألمانيا– لاصطحاب الشابة الضحية من منزلها، وفي طريق العودة، استُدرِجَت الضحية للخروج من السيارة، وجرى قتلها في الغابة “بعدد كبير” من الطعنات.

ثم واصل المشتبه بهما طريقهما إلى إنغولشتات، حيث عُثر على الجثة مساء 16 أغسطس داخل السيارة.

“تشابه مُربك”
وبحسب الصحيفة، تم العثور على القتيلة في منطقة “هيلبرون” في سيارة المشتبه بها، في أغسطس الماضي.

ووفقًا للمحققين، تبدو المرأتان متشابهتين بشكل مربك. وفي البداية أخطأت الأسرة والشرطة في أن القتيل هو المرأة الألمانية العراقية المشتبه بها الآن.

وبعد تشريح الجثة تبين أنها ليست للقاتلة، رغم أنهما متشابهتان على نحو كبير وبنفس العمر.

وأضاف المصدر، أن الجانية أرادت تجنب أسرتها من خلال تزوير موتها.

ويقال إنها دفعت لشريكها، وهو من “كوسوفو” يبلغ هو الآخر 23 عاماً، مبلغ 80 ألف يورو.

وكلاهما رهن الاحتجاز الآن للاشتباه في ارتكابها جريمة القتل، التي حيّرت السلطات الألمانية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا