الإعلان عن نتائج مسابقة القصة القصيرة في الخيال العلمي

1
522
القصة القصيرة
القصة القصيرة

تحصل المبدع أيمن الصياح على المرتبة الأولى عن قصته “لادن” وعادت الجائزة الثانية للقاصة جهاد جار الله عن قصتها ” قلب القط الأخير “، فيما عادت القصة الثالثة للمبدع أحمد طاحون عن قصته (أ) ،(ب)،(ج).
النتائج التي أعلنت عنها مديرة بيت الفنون بواشنطن الكاتبة الجزائرية سهيلة بورزق عبر صفحتها الافتراضية أكدت أن الفكرة الأساسية هي “تشجيع الكتاب وخاصة جيل الشباب، على خوض مغامرة الكتابة في الخيال العلمي، وعلى الرغم من إدراكنا المسبق، أن هذا النوع من الكتابة، يكاد يكون فنا مهجورا في الممارسة الإبداعية العربية-إلا فيما ندر- إلا أن إيماننا بضرورة المبادرة والتحفيز لأجل تشجيع الأقلام العربية على خوض غمار هذا الإبداع، كان كبيرا وبلا حدود، ذلك لأن القناعة الأزلية في الوطن العربي وفي بقية العالم هي أن أي منجز علمي في حياة الإنسان، كان حلما وخيالا في المبتدأ، بل كان في مرحلة ما مجرد نسيج من إبداع كاتب ما في مرحلة ما من حياة الناس قبل أن يتحول إلى مادة تجريبية لتصير فتحا عظيما باستطاعته تغيير حياة الشعوب”.
وفي هذا السياق قالت إن ذلك هو “المحرك الكبير، لمبادرة بيت الفنون بالدعوة إلى خوض هذه التجربة وكانت حسبها تتطلع إلى مشاركات عدة، لكن الاستجابة كانت أكبر من المتوقع وحتى أكبر من الحصر وهو ما أثلج صدرها.
تعتبر فكرة الكتابة في الخيال العلمي من وجهة نظر مديرة بيت الفنون، الجرأة في إطلاق العنان للخيال والسماح له بالتحليق بعيدا، على أمل أن نحققه وإن ظهر مستحيلا في بدايته، هذا الجهد ما كان ليكتمل ويحقق نضجه الكامل، من غير تلك المشاركة الكبيرة بالجهد والتضحية بالوقت والتكرم بالمعرفة والإطلاع على كافة النصوص ومراجعتها وقراءتها في أبعادها، من قبل أعضاء اللجنة الأفاضل الذين استجابوا متكرمين لدعوة بيت الفنون للمشاركة في إنجاح المسابقة أمام العدد الكبير من النصوص.
للإشارة أعضاء لجنة التحكيم مكونة من الروائي واسيني الأعرج والروائية هيفاء بيطار، القاصة والباحثة لطيفة لبصير، الروائية والقاصة إبتسام تريسي، الباحثة والقاصة جميلة زنير والروائي ممدوح رزق، والكاتب والباحث الأكاديمي نور الدين محقق إضافة إلى الشاعر والمترجم إسكندر حبش.
نور الدين السبيطي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا