إلتماس 10 سنوات سجنا لأويحيى وسلال

0
198

التمس اليوم الاحد، ممثل الحق العام بمجلس قضاء العاصمة تسليط عقوبة 10 سنوات سنوات سجنا نافذا لكل من أويحيى وسلال، و3 سنوات سجنا للوزير السابق للنقل والأشغال العمومية عبد الغني زعلان، في قضية شركة صناعة واستيراد الادوية “جي بي فارما”، فيما سيتم النطق بالحكم النهائي في القضية يوم 21 من الشهر الجاري.

وصرح المتهم أحمد أويحيى، الذي تم استجوابه من سجن العبادلة، بأنه لم يطلع على قرار الإحالة الخاص بهذه القضية، كما تم إخطاره خلال التحقيق بأنه استفاد من انتفاء وجه الدعوى العمومية في الشق الثاني من الملفوقد فند الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال خلال استجواب، التهم المتابع بها جملة وتفصيلا، مؤكدا بأنه ليس له أية علاقة بالقضية، وأن المستشار المحقق بالمحكمة العليا من أخطره بذلك وعرض عليه تقارير الخبرة العلمية، مشيرا أنه تم تنصيبه كوزير أول بتاريخ 4 سبتمبر 2012 إلى غاية شهر ماي من سنة 2017، وتحصلت الشركة على الوعاء العقاري من قبل والي العاصمة عبد القادر زوخ عن طريق الأمين العام بتاريخ 12 جوان 2012، أي ثلاثة أشهر قبل تعيينه وزيرا أولا، وتم تمرير ملف الشركة على المجلس الوطني للاستثمار سنة قبل تعينه وزيرا أول، متسائلا عن سبب توريطه في هذه القضية خاصة أن عقد الامتياز تم بين الشركة والمصالح المحلية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا