وفاة صلاح فضل أحد اعمدة اللغة العربية

0
287

وفاة صلاح فضل أحد اعمدة اللغة العربية

الدراجي الاسبطي

توفي المفكر والناقد الأدبي الكبير أ.د.صلاح فضل رئيس مجمع اللغة العربية بمصر وستقام صلاة الجنازة على روحه ظهر اليوم بمسجد فاطمة الشربتلي بالتجمع الخامس. بالقاهرة
تجدر الاشارة ان فقيد الفكر والأدب والمجمع صلاح فضل، صاحب مسيرة علمية حافلة بالعطاء والإنجاز؛ باعتباره ناقد أدبي بصير بفنون الأدب العربي والأدب المقارن ونظرية الأدب ومناهج النقد الحديث، ومترجم.
وُلد الفقيد بقرية شباس الشهداء بوسط الدلتا في عام 1938م. اجتاز المراحل التعليمية الأولى الابتدائية والثانوية بالمعاهد الأزهرية. حصل على ليسانس كلية دار العلوم – جامعة القاهرة عام 1962م. عمل معيدًا بالكلية ذاتها منذ تخرجه حتى عام 1965م.
أُوفِد في بعثة للدراسات العليا بإسبانيا وحصل على دكتوراه الدولة في الآداب من جامعة مدريد المركزية عام 1972م. عمل في أثناء بعثته مدرسًا للأدب العربي والترجمة بكلية الفلسفة والآداب بجامعة مدريد منذ عام 1968م حتى عام 1972م. تعاقد خلال الفترة نفسها مع المجلس الأعلى للبحث العلمي في إسبانيا للإسهام في إحياء تراث ابن رشد الفلسفي ونشره.
عمل بعد عودته أستاذًا للأدب والنقد بكُلِّيتي اللغة العربية والبنات بجامعة الأزهر. وعمل أستاذًا زائرًا بكلية المكسيك للدراسات العليا منذ عام 1974م حتى عام 1977م. أنشأ خلال وجوده بالمكسيك قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة المكسيك المستقلة عام 1975م.
انتقل للعمل أستاذًا للنقد الأدبي والأدب المقارن بكلية الآداب بجامعة عين شمس منذ عام 1979م حتى الآن.
انتُدب مستشارًا ثقافيًّا لمصر ومديرًا للمعهد المصري للدراسات الإسلامية بمدريد بإسبانيا منذ عام 1980م حتى عام 1985م. رأس في هذه الأثناء تحرير مجلة المعهد المصري للدراسات الإسلامية بمدريد. اختير أستاذًا شرفيًّا للدراسات العليا بجامعة مدريد المستقلة.
انتُدب بعد عودته إلى مصر عميدًا للمعهد العالي للنقد الفني بأكاديمية الفنون بمصر منذ عام 1985م حتى عام 1988م. وعمل أستاذًا زائرًا بجامعات صنعاء باليمن والبحرين حتى عام 1994م. كما عمل أستاذًا للنقد الأدبي والأدب المقارن بكلية الآداب بجامعة عين شمس ورئيسًا لقسم اللغة العربية وهو الآن أستاذ متفرغ فيها.
كما انتُدب لتولي رئاسة مجلس إدارة الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية في يناير 2002م حتى مارس 2003م حينما أحيل للتقاعد بعد بلوغه السن القانونية.
وكان للدكتور صلاح فضل نشاط أكاديمي وثقافي واسع في مصر وخارجها؛ حيث:
* شارك في اللجنة التنفيذية العليا لمؤتمر المستشرقين الذي عقد في المكسيك 1975م.
* شارك في تأسيس مجلة “فصول” للنقد الأدبي، وعمل نائبًا لرئيس تحريرها على فترات متفاوتة منذ 1980م حتى 1990م.
* اختير عضوًا شرفيًّا بالجمعية الأكاديمية التاريخية الإسبانية.
* شارك في تأسيس الجمعية المصرية للنقد الأدبي وعمل رئيسًا لها منذ 1989م.
* عضو المجلس الأعلى للثقافة والإعلام بالمجالس القومية المتخصصة، وعضو شعبتي الثقافة والأدب.
* عضو اللجنة العلمية العليا لترقية الأساتذة في الجامعات المصرية.
* رئيس اللجنة العلمية لموسوعة أعلام علماء وأدباء العرب والمسلمين بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.
* مستشار مكتبة الإسكندرية منذ عام 2003م.
* انتُخب عضوًا بالمجمع العلمي المصري عام 2005م.
* اشترك في مؤتمرات الإصلاح بمكتبة الإسكندرية، وشارك في كتابة وثائقها منذ عام 2005م.
* أشرف على مجموعة من السلاسل في الهيئة المصرية العامة للكتاب، مثل: دراسات أدبية، ونقاد الأدب.
* أسهم في إقامة عدد من المؤتمرات العلمية والنقدية، وأدارها في مصر وإسبانيا والبحرين، وشارك في معظم الملتقيات العلمية العربية.
* اختير بعد ثورة يناير عضوًا في المجلس الاستشاري للمجلس العسكري، وظل به حتى نهاية عمله.
* اشترك مع فضيلة الإمام الأكبر وجماعة المثقفين في تحرير وثائق الأزهر عن طبيعة الدولة المدنية ومنظومة الحريات وحقوق المرأة.
* رئيس اللجنة العلمية لموسوعة أعلام علماء وأدباء العرب والمسلمين بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.
* كان عضوًا في اللجنة الفنية للجنة كتابة الدستور عام 2012م، وانسحب من اللجنة بعد عدم موافقة لجنة الإخوان على التعديلات التي اقترحوها.
* اختير مستشارًا للصياغة في لجنة الخمسين للدستور عام 2014م.
* عمل عضوًا للهيئة الاستشارية لجائزة الشيخ زايد للكتاب بالإمارات العربية المتحدة منذ عام 2007م حتى عام 2012م. ثم عضوًا للهيئة الاستشارية لجائزة البحرين والثقافة والحرية منذ عام 2012م حتى الآن.
* عمل عضوًا بلجنة التحكيم لجائزة أمير الشعراء في هيئة الثقافة بأبو ظبي منذ عام 2008م حتى الآن.
* عمل عضوًا بلجنة التحكيم في جائزة مهرجان أصيلة بالمغرب في الإبداع منذ عام 2012م، والتقدم العلمي بالكويت عام 2011م، والشعر بوزارة التراث بسلطنة عمان عام 2012م، والتحكيم لجائزة طرابلس للإبداع عام 2011م، والطيب صالح للإبداع القصصي بالسودان عام 2001م.
* أشرف على موسوعة أعلام مصر في القرنين التاسع عشر والعشرين التي تصدرها مكتبة الإسكندرية، وأنجزت حتى الآن مواد تغطي ستة آلاف علم مصري، ووضعت على موقع المكتبة.
* أشرف على عدد من المجلدات التذكارية عن الثقافة العربية التي أصدرتها المنظمة العربية للثقافة والعلوم مثل منظومة القيم الثقافية وغيرها.
* نشر عددًا كبيرًا من البحوث والمقالات في معظم الدوريات والمجلات النقدية في مصر والعالم العربي.
* أشرف على قسم الأدب واللغة بالمعهد العالي للدراسات العربية التابع للجامعة العربية، وعمل رئيسًا للمجلس العلمي لهم سابقًا.
وللدكتور صلاح فضل مؤلفات عديدة أثرت المكتبة العربية في الأدب والنقد الأدبي والأدب المقارن وزودت الباحثين برؤى جديدة في الشعر والمسرح والرواية.

الدراجي الاسبطي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا