مسعودة حاجي توقع اولى اصداراتها

0
260

احتضن رواق بشير منتوري بالجزائر العاصمة جلسة ادبية استضافت من خلاله منشطة الاحتفائية الشاعرة فوزية لرادي الكاتبة والحقوقية مسعودة حاجي واصدراها الروائي الجديد بعنوان “في جناح الليل ” الصادر عن دار الفردوس بتونس في طبعة انيقة طبعتها الالوان المختارة في جوف الليل واسقاطاتها المترامية على ضفاف المكان لم يشر في الاصدار الى صاحب اللوحة.

اوضحت المحتفى بها ان روايتها القصيرة التي لا يتعدى عدد صفحاتها ال65هي ثمرة جهد لقصة واقعية باحدى دور العجزة الجزائرية حيث اثرت فيها كثيرا وحولت تلك المعاناة والتأثر الى كتابات عرجت من خلال شخوص الرواية الى مراحل معينة من حياة ابطال القصة ومن خلال محطات سياسية حسبما اوصحته في جلسة التوقيع انها تجنبت الغوص في هذه الاحداث وتركتها كرسائل مشفرة يمكن قراءتها من زوايا متعددة .

الامسية عرفت حضورا نوعيا لوجوه اعلامية وادبية امثال نورالدين لعراجي ، عزوز عقيل ، عيسى ماروك ؛ سليمة مليزي، حليمة بربهوم ، العقون ، وسعدواي .

كما عرفت الامسية الادبية تدخلات حول الاصدار لعل ابرزها ما قدمه المشرف على القسم الثقافي الاسبق الكاتب نورالدين لعراجي منها ملاحظات تتعلق بالقراءة الثانية والثالثة للمخطوط قبل اصداره تجنبا للاخطاء اللغوية والنحوية والتكرار ،وتطرق ايضا الى سيميائية العنوان وعوض “في جناح الليل ” كان المفروض يكون “في جنح الليل ” لان الجناح مرتبط بالجزء تحت الابط مستدلا باية كريمة من سورة طه ” واضمم يدك الى جناحك تخرج بيضاء من غير سوء” اما جنح الليل فهي العتمة والظلام الداكن وهذا الاقرب الى العنوان ليقول في الاخير ان العناوين تبقى خيارات اصحابها .

وعدت الكاتبة لقاء جمهورها بعد اسابيع قليلة مع اصدارها القانوني المعنوان بالمرافعة القانونية.

الدراجي الاسبطي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا