مجلس السلم العالمي يوافق بالإجماع على عضوية الصحراء الغربية

0
92

وافق مجلس السلم العالمي بالإجماع على عضوية الصحراء الغربية في المجلس وانتخاب ممثلها كعضو في اللجنة التنفيذية، مبديا دعمه لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره من خلال استفتاء حر ونزيه تحت رعاية الأمم المتحدة.

وأكد مجلس السلم العالمي في البيان الختامي الصادر عن الدورة الثانية والعشرين لجمعيته العامة، المنعقدة في العاصمة الفيتنامية هانوي من 21 الى 26 نوفمبر، استياءه الشديد “لكون الصحراء الغربية ما تزال آخر مستعمرة افريقية – وهو ما يتعارض مع اتجاه العصر التاريخي الحالي نحو تحقيق التحرر الوطني والاستقلال وتقرير المصير والسيادة”.

وأضاف البيان -حسب ما أفادت به وكالة الأنباء الصحراوية (واص)- أن “المجلس يدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره من خلال استفتاء حر ونزيه تحت رعاية الأمم المتحدة”، معربا عن إدانته الشديدة لاحتلال المغرب للصحراء الغربية، الذي أكد انه “مثال صارخ للظلم والقمع وانتهاك القانون الدولي”.

وذكر المجلس بعضوية الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في الاتحاد الإفريقي وبعلاقاتها الدبلوماسية على المستوى الدولي، مجددا التزامه “بالدفاع عن حق الشعب الصحراوي في إنهاء الاستعمار من خلال استقلال الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية”.

وفيما يتعلق بالوضع في المناطق الصحراوية المحتلة، استنكر المجلس إن انتهاكات حقوق الإنسان للشعب الصحراوي من قبل نظام الاحتلال المغربي، ودعا إلى الإفراج الفوري عن جميع السجناء السياسيين الصحراويين في السجون المغربية.

وتجسيدا لدعمه ومساندته القويتين لكفاح الشعب الصحراوي، وافق مجلس السلم العالمي وبالإجماع على عضوية الصحراء الغربية في المجلس وانتخاب ممثلها كعضو في اللجنة التنفيذية للمجلس، وهو ما يفتح مجالات واسعة للعمل في العديد من الدول من أجل توسيع رقعة التضامن مع القضية الصحراوية مستقبلا.

وعرفت الدورة الثانية والعشرين لمجلس السلم العالمي مشاركة أكثر من 100 مندوب لفروعه من 60 دولة بهدف التصدي للتحديات التي تواجه الإنسانية وتقديم خطة عمل تركز على الدفاع عن سيادة الشعوب وعدم التدخل في الشؤون الداخلية والتضامن بين الشعوب من أجل السلام والتنمية وتقدم المجتمع.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا