عودة المهرجان الوطني لأغنية الشعبي بديوان رياض الفتح

0
78

سيكون عشاق موسيقى الشعبي على موعد مع وجوه لامعة في هذا النوع الموسيقي المحبوب في إطار عودة المهرجان الوطني لأغنية الشعبي المقرر بالجزائر العاصمة من 10 إلى 15 أوت الجاري.

ويشارك في هذا المهرجان نحو ثلاثين مطربا من بين كبار الأساتذة والنجوم الشباب حسبما أعلنه منظمو المهرجان لتنشيط ست سهرات بقاعة ابن زيدون بديوان رياض الفتح.

ويتمثل هؤلاء في كل من عبد الرحمان القبي، عبد القادر شرشم، عبد القادر شاعو وآخرون قدموا من مختلف مدن البلاد مثل كمال عزيز، كريم بوراس، عيسى بابا عمي، ياسين زواوي، رشيد قطاف، محمد رضا يحي، احسن فضلي وابراهيم حجاج.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة التي تخصص فضاء هاما لشعر الملحون أيضا العديد من الخطابات الشعرية التي سيقدمها خالد شهلال، بشير تهامي، وحيدة الطيب بمهل، كريمة مختاري و الشاعر المعروف ياسين أوعابد.

كما تتضمن هذه الطبعة ال11 يوما دراسيا حول “أغنية الشعبي، تعبير عن شعر الملحون” سيعرف مداخلة العديد من الباحثين في التراث مثل خالد شهلال، محمد بالعربي، عمار بلخوجة، عبد القادر بن دعماش.

وسيتم التطرق خلال هذا اليوم إلى مواضيع عدة مثل ” الطابع الجزائري للشعر الملحون”، “مساهمة الملحون في كتابة التاريخ” و”الملحون و ثورة نوفمبر”.

ويهدف المهرجان الثقافي الوطني لموسيقى الشعبي الذي تأسس سنة 2006 إلى الحفاظ على تراث هذا النوع من الموسيقى.

ن.سعيداني

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا