رئيس الحكومة الإسبانية يتراجع عن دعم الاحتلال المغربي

0
49

في خطابه الموجه لقادة العالم في الأمم المتحدة، يؤكد سانشيز ؛ رئيس الحكومة الإسبانية بأن حل القضية الصحراوية يكمن في وجود حل مقبول للطرفين ” البوليساريو والمملكة المغربية”، مثمنا دور المبعوث الشخصي للأمين العام الخاص بالصحراء الغربية، ومؤكدا على انخراط بلاده في دعم اللاجئين الصحراويين.

لم يأت تصريح سانشيز على ذكر دعمه المقترح المغربي الخديج؛ الحكم الذاتي، وهو الأمر الذي قايض به المغرب لحل أزمة المهاجرين غير الشرعيين عند أسوار سبتة ومليلية، فهل تراجع سانشيز عن زلته التي عصفت بالسياسة الإسبانية وأدخلت اقتصاد المملكة في غرفة الإنعاش، خاصة ما تعلق بالطاقة وشتاء أوروبا الموعود على الأبواب؟
التصريح يعكس التخبط والتناقض الذي وقع فيه سانشيز، فهو في مبنى الأمم المتحدة، حيث تسجل القضية الصحراوية كقضية تصفية استعمار، وحيث تعتبر اسبانيا المدير الإداري الفعلي للإقليم لخروجها الأعرج منه، لا يمكن له قول غير ما قاله، وهو أمام الابتزاز المغربي يمرغ أنفه في دعم مشروع لايستحق حتى ثمن الورق المسجل به.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا