حفيد مانديلا: موقفنا داعم لكفاح الشعب الصحراوي لتقرير مصيره

0
91

جدد رئيس الحركة التضامنية الجنوب إفريقية مع الشعب الصحراوي زويليفليل مانديلا، الموقف المبدئي لجنوب إفريقيا الداعم للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وللكفاح من أجل تقرير المصير للشعب الصحراوي.

وأوضح زويليفليل مانديلا في تصريح للصحافة بعد لقاء أجراه مع الأمين العام لجبهة البوليساريو إبراهيم غالي، الثلاثاء، بالشهيد الحافظ بمخيمات اللاجئين الصحراويين بأن “كفاح الشعب الصحراوي أصبح يشكل قاعدة للسياسات التي تتبعها حكومة جمهورية جنب إفريقيا” مضيفا أن كفاح الشعب الصحراوي كان مصدر الهام بالنسبة لشعب جنوب إفريقيا خلال كفاحه ضد نظام التمييز العنصري (الأبارتايد).

وأشار حفيد نيلسون مانديلا إلى أن “بطولات الصحراويين و شجاعتهم هي التي تمكنت من حجز الدبابات التي قدمها نظام الأبارتايد للنظام المغربي”، مؤكدا أن “الدليل لا زال موجودا وقائما ليراه الجميع و الذي لا زلتم تحتفظون به في متحف المقاومة و على بعض هذه الدبابات والتي مازالت تحمل علم نظام الابارتايد العنصري”.

وتأسف زويليفليل مانديلا لعدم حصول “أي تقدم حقيقي و ملموس من أجل تحرير أخر مستعمرة في إفريقيا”.

وأوضح “بأن الأمم المتحدة قامت بتمديدات متعددة لبعثتها في الصحراء الغربية التي كانت مهمتها هي استكمال تحرير تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، إلا أن المغرب لا زال يواصل مطالباته المناقضة للشرعية الدولية والمناهضة للتاريخ بالسيادة (المزعومة) على الجمهورية الصحراوية التي تتعارض مع القانون الدولي”.

ولازال المغرب، كما قال، “يواصل قمعه واعتداءاته الوحشية على المعتقلين السياسيين الصحراويين رغم تناقض ذلك مع إعلان جنيف و مع المعاهدات الدولية ومع القانون الدولي الإنساني”، مبرزا أن بعض أولئك المعتقلين السياسيين يخضعون لتعذيب ومضايقات داخل السجون المغربية منذ ما يزيد عن عقدين أو ثلاثة عقود من الزمن.

وتعهد رئيس الحركة التضامنية الجنوب إفريقية مع الشعب الصحراوي بمواصلة دعم كفاح الشعب الصحراوي في الحرية في كل المنابر داخل وخارج القارة الإفريقية.

وأوضح من جهته السفير الصحراوي في جمهورية جنوب إفريقيا، السيد محمد يسلم بيسط، في تصريح للصحافة عقب اللقاء الذي أجراه السيد غالي مع السيد زويليفليل مانديلا، بأن اللقاء مع الرئيس الصحراوي تركز حول العلاقات الصحراوية مع دولة جنوب إفريقيا وآفاق العمل التضامني الذي تقوم به لصالح الشعب الصحراوي.

وشكل اللقاء، كما أشار ذات المسؤول الصحراوي، “فرصة للأمين العام لجبهة البوليساريو لاطلاع حفيد مانديلا على آخر تطورات كفاح الشعب الصحراوي العادل على المستوى القاري وعلى المستوى الدولي وعلى مجهودات السلام التي تقوم بها الأمم المتحدة”.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا