تحت شعار، الاعلام الهادف...رؤى جديدة....لأنماط تعلم جديدة

جامعة التكوين المتواصل تنظم لقاء مفتوح بين الاعلاميين وطلبة الاعلام والاتصال

0
39
نظمت جامعة التكوين المتواصل يوم الخميس 02 مايو 2024، لقاء مفتوحا مع طلبة الاعلام، والذي جمع بين ممثلين للأسرة الاعلامية وطلبة تخصص علوم الاعلام والاتصال للجامعة، وهذا بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة المصادف للثالث من مايو من كل سنة.
عرف هذا اللقاء حضور ممثل وزير التعليم العالي والبحث العلمي، السيد عبد الجبار داودي المستشار المكلف بالإعلام، وكذا العديد من الفاعلين في الميدان الاعلامي بالإضافة الى طلبة علوم الاعلام والاتصال لجامعة التكوين المتواصل، حيث شكل اللقاء فرصة للتواصل وتبادل الخبرات والآراء بين الحاضرين.
تطرق السيد مدير الجامعة الاستاذ الدكتور يحيى جعفري في كلمته الترحيبية، إلى تجربة جامعة التكوين المتواصل في الاعلام العلمي الهادف وهذا من خلال المحتويات المتخصصة للحصص الإذاعية والتلفزيونية، ودورها الريادي في التعليم عن بعد، خاصة ما تعلق بالدروس السمعية والسمعية البصرية.
كما اعلن الاستاذ الدكتور يحي جعفري عن عودة الحصة التلفزيونية للجامعة إلى البث في القريب العاجل عبر قناة المعرفة للمؤسسة العمومية للتلفزيون.
في كلمة للمستشار الاعلامي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي السيد عبد الجبار داودي، قدم اسمى معاني العرفان والتقدير عن المجهودات التي بذلتها الاسرة الاعلامية والعلمية للجامعة خاصة وأن “للأستاذ مهمة نقل المعارف والمكتسبات للإطارات المستقبلية للأمة ألا وهم الطلبة”.
من جهته، أكد مدير المدرسة الوطنية العليا للصحافة وعلوم الاعلام الاستاذ الدكتور حاج سالم عطية على المسؤولية الملقاة على عاتق الاعلاميين في انتقاء ونقل المعلومة بما تفرضها قواعد المهنية، واتجه مسؤول ميدان العلوم الانسانية والاجتماعية الاستاذ الدكتور قلاتي عبد الكريم نحو تثمين دور التكوين العالي الذي تتولاه جامعة التكوين المتواصل في تخصص الاعلام والاتصال، حيث شهدت تخرج الدفعة الأولى على مستوى الماستر ما يعزز إمكانيات التكوين التي يوفرها نظام التعليم عن بعد وباستغلال الأرضيات التعليمية الالكترونية.
بالمناسبة، شهدت المداخلات تقديم إطار العمل التقني المعتمد في إنتاج المحتويات البيداغوجية الموجهة للتعليم عن بعد، حيث ركز الدكتور زين الدين سفاج على مجهودات الجامعة في تكوين الأساتذة سواء في ميدان تصميم الدروس وتحويلها إلى صيغ قابلة للبث عبر وضع السيناريوهات الممسرحة التي تعطي البعد الاعلامي المنتظر من الدروس، وهو الجهد التكويني الذي تولته الجامعة وسمح بتكوين مجمل الأساتذة الدائمين التابعين لها إضافة إلى أساتذة الجامعات الأخرى، حيث بلغ عدد المستفيدين من العملية التكوينية ما يصل إلى 500 أستاذ. وبذلك، تكون جامعة التكوين المتواصل قد وضعت اللبنة التي تسمح بالتوسع في نمط التعليم عن بعد.
للإشارة تحصي جامعة التكوين المتواصل 5300طالب في تخصص علوم الاعلام والاتصال بطوريه، الليسانس والماستر، حيث ينتظر أن تتخرج أول دفعة ليسانس لهذا الموسم بعدد 700طالب.
وكانت المناسبة فرصة لتدخل عدد من الاعلاميين البارزين العاملين خاصة في الاذاعة والتلفزة العموميتان، والذين أكدوا على أهمية تجربتهم المهنية التي انطلقت من الوسائل الاعلامية لجامعة التكوين المتواصل، وقد مثل السيد عبد الرحمان خلاص مدير مديرية إنتاج البرامج للمؤسسة العمومية للتلفزيون والسيدة بديعة حداد مقدمة حصة “خدمة عمومية” بالقناة الاذاعية الثالثة، حيث شكلت شهادتيهما صورة على الفرص التي أتاحتها جامعة التكوين المتواصل لدمج متخرجي الجامعة في تخصصات الاعلام والاتصال في العمل الاعلامي العلمي المتخصص.
كما تم خلال هذا اللقاء تكريم الطلبة الاوائل للدفعة المتخرجة للموسم الجامعي2022-2023 تخصص صحافة مكتوبة والكترونية ، وتكريم الصحفيين والاعلاميين بالمناسبة.
 وعلى هامش اللقاء تم تنظيم زيارة إلى المركز السمعي البصري التابع للجامعة، حيث تلقى الطلبة والصحفيون شروحا وافية عن كيفيات العمل بالمركز والوسائل والتجهيزات المستخدمة في إنتاج الحصص السمعية والسمعية البصرية التي يتم بثها عبر أثير إذاعة الجامعة والحصة التلفزيونية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا