تحقيق فرنسي بحادثة وفاة طفل جزائري داخل مدرسة.. وتضامن واسع

0
206

فتحت السلطات الفرنسية تحقيقا حول حادثة وفاة طالب جزائري (19 عاما) داخل مدرسة في مدينة ليل، بينما تعاطف نجم الكرة الجزائري مع عائلة الطالب، الذي توفي بنوبة قلبية أثناء إجراء اختبار للبكالوريا التخصصية في مدرسة “جاستون بيرغر”.

وسادت حالة من الغضب والتعاطف بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر وفرنسا، مع الطالب الجزائري وسط اتهامات للمسؤولين بالمدرسة بتجاهل الطالب، فيما فتحت وزارة التربية والتعليم الفرنسية تحقيقا في الحادثة.

وقال وزير التعليم الفرنسي إنه “بعد وفاة طالب من ثانوية جاستون بيرغر في ليل، سنبدأ تحقيقاً إدارياً للكشف عن حقيقة ما حدث قبل وصول المساعدة للطالب نذير”.

ونقلت وسائل إعلام محلية شهادات لزملاء الطالب في الفصل الدراسي، والذين أكدوا أن المشرفين منعوهم من مساعدة زميلهم بعد أن فقد وعيه ووقع مغشيا عليه.

وأضاف آخرون: “نذير وقع على الأرض وتُرك مرمياً دون أن يقترب منه أحد، قبل أن يتغير لونه لتتدخل مستشارة تربوية، ثم حضرت فرق الحماية المدنية التي حاولت إنقاذ الشاب، لكن كان قد فارق الحياة”.

وتعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعي في فرنسا والجزائر مع قصة نذير، معربين عن دعمهم لعائلته فيما طالب البعض السلطات الفرنسية بالتحرك للكشف عن حقيقة ما حدث مع الطالب الجزائري.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا