بوغالي يؤكد على الدور الهام للبلديات في إحداث الإقلاع الاقتصادي

0
169
بوغالي

أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني، إبراهيم بوغالي، على الدور الهام للجماعات المحلية في إحداث الإقلاع الاقتصادي، داعيا المنتخبين المحليين إلى الانخراط في التجديد الوطني الذي يطمح إليه الشعب.

وذكر بوغالي، وفي كلمته خلال يوم برلماني نظمته المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني حول “قانون البلدية والولاية : بين واقع التسيير وطموحات الإقلاع الاقتصادي” بـ “دور الجماعات المحلية في إحداث الإقلاع الاقتصادي”، مشيرا إلى أن “أساس البناء إنما يبدأ من البلدية باعتبارها اللبنة الأساس التي يقوم عليها صرح النهضة ثم الولاية باعتبارها الحيز الإقليمي الذي يحدد أولويات التنمية”.

وأضاف المتحدث أن “البلدية هي أقرب المؤسسات إلى المواطن وأكثرها علاقة به، وهي أداة التفاعل الحيوي بين الدولة والمواطن ووسيلة هامة للتشارك المجتمعي والديمقراطية التشاركية، وعليها يعتمد في إبراز دور المجتمع المدني وانخراطه في الفعل التنموي”.

ولهذه الاعتبارات وغيرها, يضيف السيد بوغالي، “كان من الضرورة الحتمية إيلاؤها الأهمية التي تستحق, وتوسيع دائرة صلاحياتها لتتوسع دائرة التشارك المباشر الذي هو الهدف الأسمى لتحقيق الإقلاع المنشود”.

دعا رئيس المجلس الشعبي الوطني، البلدية والولاية باعتبارهما فضاءات قاعدية لممارسة الديمقراطية التشاركية إلى “تدعيم قدراتهما في الاستماع والإنصات لانشغالات الموطنين وتحسين أساليب الاستجابة لطلعاتهم ضمن رؤية واقعية ومنسجمة مع المتاح من الإمكانيات مع توخي الشفافية والإنصاف”، كما دعا في هذا الشأن المنتخبين المحليين إلى “الانخراط في التجديد الوطني الذي يطمح إليه الشعب” قائلا في هذا الصدد: “الأمل معقود عليكم في إحداث الهبة المنشودة، وإنكم قادرون على ذلك وأنتم تمثلون ضمير الأمة وصوتها”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا