الوزير الأول: كل المؤشرات الإقتصادية تؤكد أن الحكومة في المسار الصحيح

0
64

قدم الوزير الأول وبلغة الأرقام حصيلة حكومته أمام نواب المجلس الشعبي الوطني، وأكد بن عبد الرحمان أن عرض بيان السياسة العامة للحكومة يأتي في إطار الشفافية حيث لخص الوزير اداء الجهاز التنفيذي في مختلف القطاعات.

وقال بن عبد الرحمان، إن الحكومة عملت على تطوير قطاعات استراتيجية وأهمها قطاع الطاقة حيث وضعت هدفا رئيسيا يرتكز على زيادة الإنتاج، وتكثيف جهود البحث من خلال تكنولوجيا جديدة، كاشفا عن منح رخصتين للإستكشاف في البحر.

كما أبرز جهود للحكومة في السياسة الخارجية والتحكم في الإستيراد، لضبط السوق وتطهيره، وحماية الإنتاج والمنتج الوطني، وإعادة تنظيم نشاط الاستيراد وتطهير عدد المستوردين من 43 الف مستورد إلى 13 الف مستورد.كما أكد عزم جهازه على بلوغ نتيجة صفر استيراد في مجال الوقود بعدما بلغت فاتورة استيراد الوقود 4.6 ملار دولار في 2012، تقلصت إلى 1.4 مليار دولار في2021، وصفر استيراد في 2022.

الوزير الأول كشف أيضا عن استخراج مليوني طن من خام الحديد في المرحلة الأولى بعد إعادة بعث غار جبيلات، حيث حولت منها 22 ألف طن لمؤسسة الذهب (تمنغست).

ولفت المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي إلى أن المؤشرات الإقتصادية الكلية تؤكد اليوم أن البلاد استعادت الحركية الاقتصادية بعد التراجع بفعل تداعيات كورونا ، حيث بلغ النمو الاقتصادي 4.7%، كما ارتفعت ايرادات الميزانية ب 15.5%، في حين حقق الميزان التجاري فائض 14 مليار دولار، وارتفع رصيد ميزان المدفوعات ب9 مليار دولار.

كما أبرز الوزير الأول في عرض بيان السياسة العامة للحكومة الإنجازات المحققة في قطاعي العدالة وحرية الصحافة،واستراتيجية مكافحة الفساد.

وفيما يتعلق بالأمن الغذائي، قال الوزير الأول إنه يشكل محورا رئيسيا، وتعمل الحكومة على تطوير قطاعات منتجة للغذاء لاسيما من خلال مشروع هام دشن شهر أوت يتعلق بإنشاء بنك وطني للبذور في انتظار إنشاء البنك الوطني للجينات في السداسي الثاني من 2023.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا