الرئيس البيروفي يؤكد أن إقامة علاقات مع الجمهورية الصحراوية ينسجم مع مبدأ دعم الشعوب المستعمرة

0
33

أبلغ رئيس جمهورية بيرو بيدرو كاستيلو، رؤساء الدول والحكومات الحاضرين في الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة أن إعادة العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية تستجيب لالتزام بلاده الواضح في ” بناء السلام “وتنفيذ” التفويض لحل الوضع الذي لا يزال معلقًا للشعوب والأراضي المستعمرة “.

وخلال خطابه في أهم حدث عالمي، أشار رئيس بيرو إلى نضال الشعب البيروفي من أجل استقلاله لفرض حقه الحر في تقرير المصير. “لهذا السبب، يضيف كاستيلو، دعمت دبلوماسيته منذ عام 1947 الوصول إلى الاستقلال وتقرير المصير للشعوب”.

تأكيدًا على مساهمة جمهورية بيرو في “بناء السلام”، أوضح بيدرو كاستيلو للعالم، من منبر الأمم المتحدة، أن نهاية عملية إنهاء الاستعمار تمر من خلال الاعتراف بالجمهورية الصحراوية كحل عادل ونهائي وعبر عن دعمه لجهود الممثل الشخصي للامين العام الأممي إلى الصحراء الغربية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا