الحسابات البنكية لمشاهير “السوشيال ميديا” تحت المجهر

0
336
الحسابات البنكية

ذكرت مصادر مقربة من البنك المركزي،أنه تم مباشرة تحقيقات في العديد من الحسابات والتحري في التحويلات بالعملة الصعبة لعديد من الحسابات الشخصية التي تم تجميدها سيما تلك الخاصة بمشاهير “السوشيال ميديا” و”مشتركي اليوتيوب” التي تتلقى إيرادات من شركات كبرى عبر حساباتهم، يتم تحويلها تحويلات مالية مشبوهة بالتنسيق مع شركات استثمارية وجهات أخرى وشخصيات، في وقت يشتكي العديد من المواطنين تعليق تحويلاتهم من الخارج الأمر الذي لا يتماشى مع عصرنة قطاع البنوك وتحسن خدماتها .

وبحسب المعلومات المتوفرة لـ “أخبار الجزائر الجديدة”، وضع بنك الجزائر مالكي الحسابات البنكية بالعملة الصعبة الأورو والدولار، قيد التحقيق خاصة حسابات عدد من مشتركي منصات التواصل الإجتماعي فيما تم تعليق التحويلات التي تمت في حسابتهم بالعملة الصعبة سواء التحويلات الواردة من الخارج أو الودائع النقدية خاصة ان بعض النشطين في اليوتيوب يتحصلون على مبالغ طائلة تجاوز 40 مليون شهريا من حيث المشتركين أو نسبة المشاهدة.
ويقول الخبراء في الشأن المالي،إن التحقيق في التحويلات المالية المتأتية من عدد من الشركات المعلنة عبر حسابات مشاهير “السوشيال ميديا” أمر قانوني تحدده النصوص والتنظيمات القانونية المتعلقة بحركة رؤوس الأموال، وكذا الوقاية من تبييض الأموال، وإن التحريات تأتي بالنظر لوجود تعاملات مالية كبيرة مع التفاف على القانون، وتضخم أرصدة بعض هؤلاء “المشاهير”، سيما أنهم يتعاقدون مع شركات معلنة عبر حساباتهم بأجر يضاعف القيمة المالية المدفوعة، وذلك لتقنين عمليات غسل الأموال، إذ يجري إيداع الأموال في البنوك بصورة تبدو سليمة شكلا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا