عقب انحراف رئيسه عن اهداف الاتحاد

الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين الجزائريين يقاطع مؤتمر اتحاد المحامين العرب

0
43

غادر رئيس الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين الجزائريين “ابراهيم طايري” والوفد المرافق له، فور انطلاق افتتاحية مؤتمر اتحاد المحامين العرب، الذي تجري فعالياته بدولة لبنان، معلنين مقاطعتهم أياه احتجاجا على انحراف رئيسه المصري المنتخب حديثا، عن الأهداف المسطرة من طرف الاتحاد العربي.

وأضاف البيان الصادر عن اتحاد منظمات المحامين الجزائريين، أن النقيب المصري بصفته رئيسا لاتحاد المحامين العرب، الذي من صميم مهامه البحث عن كل ما يسمح لم شمل العرب وتوحيد صفوفهم، وخدمة الأمة العربية بما يقتضي المصلحة المشتركة، بما فيها دعم القضية الفلسطينية والعمل على مساندة شعبها والدفاع عن أرضها ومكتسباتها، والعمل على الكفاح لتحرير الاراضي العربية واسترداد حقوق شعوبها. بيد أن رئيس اتحاد المحامين العرب المصري تخلى عن كل مسؤولياته ومهامه على رأس هذه الهيئة العربية القانونية المهمة، وراح يخلق ثغرات من شأنها تأليب الاتحاد وإخراجه عن مساقه الأصلي، عبر التطرق إلى القضية الصحراوية ووصفها ب”الصحراء المغربية”، وهو ما يعتبر تدليسا للحقيقة وتعد صارخ على أعراف هيئة الأمم المتحدة التي تعتبر قضية الصحراء الغربية، قضية عادلة وتصنفها ضمن المستعمَرات، ولا حل لها خارج إطار القوانين الأممية.

وأضاف بيان اتحاد منظمات المحامين الجزائريين أن خروج رئيس اتحاد المحامين العرب عن سياق أهداف الاتحاد يمثل اختلالا في وجهات نظر الأعضاء ويخلق انشقاقا بينهم ويعمل على تشتيت جهودهم بدل توحيد أفكارهم وتقريب وجهات نظرهم.

يذكر أن الكلمة الترحيبية لكل من نقيبة المحامين بطرابلس ونقيب المحامين ببيروت والأمين العام لاتحاد المحامين العرب كانت في مستوى الحدث ولم تخرج عن سياق الدعوة للالتفاف حول القضايا العربية وبحث سبل تعزيز أواصر التعاون والتكامل بين أفراد الأمة العربية.

مريم عبارة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا