أشبال بوقرة يبحثون عن إنجاز تاريخي أمام النيجر في نصف نهائي الشان

0
276

يستعد المنتخب الوطني، لمواجهة منتخب النيجر في الدور نصف النهائي لبطولة كأس أمم أفريقيا للاعبين المحليين، على ملعب ميلود هدفي بوهران، وهو يستهدف التأهل إلى المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه بهذه البطولة، التي سبق له أن شارك فيها لمرة واحدة فقط سابقًا.

وكان المنتخب الوطني، احتل المركز الرابع في مشاركته الوحيدة السابقة، وذلك خلال النسخة الثانية من البطولة، بالسودان عام 2011، وبعدها غاب عن النسخ الأربعة التالية قبل أن يشارك للمرة الثانية في النسخة السابعة المقامة حاليًا بالجزائر، والتي تستمر منافساتها إلى غاية الرابع من فيفري.

وتأهل المنتخب الوطني، إلى الدور نصف النهائي بعدما حصد العلامة الكاملة في الدور الأول (9 نقاط في 3 مباريات)، مسجلًا أرقامًا مميزة بفوزه بالنتيجة ذاتها (1-0) في المباريات الثلاثة، إذ سجل خط هجومه 3 أهداف، في حين أن خط دفاعه لم يتلقَ أي هدف، ثم تجاوز الفريق عقبة كوت ديفوار في الدور ربع النهائي بالنتيجة ذاتها أيضًا (1-0).

ولا يريد المنتخب الوطني، التوقف عند هدف الوصول إلى الدور النهائي لـ”شان 2022″ فحسب، بل يسعى إلى التتويج باللقب للمرة الأولى في مشواره، خاصة أن المتابعين وصفوا فرصة “الخضر” بالذهبية، لأن البطولة تُقام في الجزائر ووسط دعم جماهيري كبير، بدليل أن الجماهير كانت سلاح كتيبة المدرب الوطني مجيد بوقرة خلال المباريات السابقة، خاصة على ملعب نيلسون مانديلا، وبيعت تذاكر مواجهات “محاربي الصحراء” في ظرف زمني قياسي لا يتعدى الـ5 ساعات في الغالب لكل مباراة.

ورفض الناخب الوطني، مجيد بوقرة، الإفراط في الحماس الزائد والمبالغة في الثقة قبل قمة المربع الذهبي أمام النيجر، رغم إصراره على هدف “الخضر” في البطولة وهو التتويج باللقب، حيث قال في المؤتمر التقديمي للمباراة: “نحن على بُعد خطوة الآن من النهائي، ونعرف ماذا ينتظرنا أمام النيجر.. نعرفهم جيدًا لأننا واجهناهم وديًا، ولو أن المباريات الرسمية تختلف تمامًا”.

 

وتابع: “منتخب النيجر قوّي ويلعب كرة جميلة.. لقد أقصى منتخبات قوية مثل الكاميرون وغانا. اللقاء صعب لكننا سنلعب كعادتنا، ونستهدف التأهل بالطبع”، قبل أن يؤكد: “هم أقوياء دفاعيًا ولم يتلقوا أي هدف مثلنا تمامًا وخط هجومهم أيضًا جيد، حيث يمتلك مهاجموهم الخبرة والجودة في الكرات الهوائية، وعلى كل حال، حضّرنا أنفسنا لكل ذلك، وجاهزون لكل السيناريوهات”.

وحرص بوقرة على إبراز دعم الجماهير قائلًا: “المواجهة مفتوحة على كل الاحتمالات، هم أيضًا يعرفوننا، ونحن نراهن كثيرًا على المعنويات المرتفعة وجاهزية اللاعبين، فضلًا عن جماهيرنا الذين استنفدوا التذاكر في وقت قياسي، كما أننا سعداء باللعب في وهران، وحتى في قسنطينة وعنابة، نحن في بلدنا والأمر سواء”.

وأجمع لاعبو منتخب الوطني على ضرورة القتال من أجل التأهل إلى المباراة النهائية وتجاوز فخ النيجر، إذ قال قائد “الخضر”، أيوب عبد اللاوي، في تصريحات لـ”winwin”: “نعرف منتخب النيجر جيدًا؛ لأننا واجهناهم وديًّا في تونس، وهم يعتمدون كثيرًا على الكرات الطويلة، كما يملكون مهاجمين يمتازون بالقامات الطويلة”.

وأضاف: “نحن مستعدون ومتحمسون لنصف النهائي، ونشكر الجماهير على مساندتنا، ونعطيهم موعدًا الثلاثاء من أجل تشجيعنا، وسنعمل من أجل تحقيق التأهل، رغم علمنا أنها مواجهة نصف نهائي لكأس أفريقيا ستلعب على جزئيات صغيرة.. إن شاء الله نكون مركزين جيدًا ونحقق التأهل للنهائي”.

وقال الظهير الأيسر يوسف لعوافي: “حضّرنا لهذه المباراة مثل بقية المباريات السابقة، يجب علينا إبعاد الضغط عن أنفسنا، وإن شاء الله نفوز بهذه المباراة، والتوفيق يبقى من عند الله تعالى”.

وأضاف: “مع مرور المباريات تحررنا من الضغط الذي كنا نشعر به قبل بداية البطولة، واكتسبنا الثقة وابتعدنا عن الضغط الذي كنا نمارسه على أنفسنا. والمدرب في توجيهاته دائمًا ما يركز على ضرورة اللعب بأسلوبنا والاستمتاع بالمباريات، وإن شاء الله نسعد الجماهير بالتأهل للنهائي، ولم لا التتويج باللقب؟!”.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا